جغرافية ليبيا





ليبيا دولة تقع في شمال أفريقيا على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط. يحدها من الشرق مصر، ومن الجنوب الشرقي السودان، ومن الجنوب تشاد والنيجر، ومن الغرب الجزائر ومن الشمال الغربي تونس.

عدد سكان ليبيا 6.546.000 حسب اخر احصائية، حيث تبلغ مساحتها ما يقرب من 1800000 كيلومتر مربع (700،000 ميل مربع)، وتعد السابعة عشرة على مستوى العالم من حيث المساحة، ورابع أكبر بلدان أفريقيا مساحة، كما أنها تملك أطول ساحل بين الدول المطلة على البحر المتوسط يبلغ طوله حوالي 1.955 كم. تاريخياً تكونت من ثلاثة أقاليم إقليم طرابلس و برقة و وفزان



الموارد الطبيعية: النفط، الغاز الطبيعي، الجبس. يعتبر النفط والغاز مصدرا الدخل الرئيسيين في البلاد. وتبلغ احتياطات النفط في ليبيا 41.5 مليار برميل


أهم الصناعات الحديد و الصلب و الاسمنت و مواد البناء و اسمدة اليوريا و غيرها
أهم المنتجات الزراعية  الشعير و القمح و الطماطم و البطاطس و الزيتون الخضروات و الفواكه و اللحوم


و ليبيا دولة عضو في عدد من المنظمات والتجمعات الإقليمية والدولية بينها منظمة الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي، اتحاد المغرب العربي، جامعة الدول العربية، حركة عدم الانحياز،منظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة الدول المصدرة للنفط.



طرابلس هي عاصمة ليبيا وأكبر مدنها. وتقع في الشمال الغربي لليبيا. المدينة مقامة على رأس صخري مطل على البحر الأبيض المتوسط مقابل الرأس الجنوبي لجزيرة صقلية يحدها شرقًا منطقة تاجوراء غربًا جنزور جنوبًا منطقة السواني، والبحر الأبيض المتوسطشمالاً. ويتوسط مركز المدينة: ميدان الشهداء والسرايا الحمراء


أحياء و شوارع طرابلس
سوق الجمعة-فشلوم-بن عاشور-قرقارش-الهضبة-السراج-الفرناج-باب بن غشير-بااب عكارة النوفليين-خلة الفرجان-قرجي-زاوية الدهماني-الدريبي-بو مليانة-السياحية-الظهرة-حي الاندلس-حي دمشق-الحي الجامعي-راس حسن-سيدي المصري-الهاني-عين زارة-زناتة-الشارع الغربي-طريق المطار-بوسليم.



أهم المعالم
المدينة القديمة-سوق الذهب-سوق الترك-السرايا الحمراء-متحف السرايا الحمراء-ميدان الغزالة-كاتدرائية طرابلس-الكنيسة اليونانية الارثودكسية-ساعة كنيسة السيدة مريم-قوس ماركوس-قوس ماركوس اوريليسوس-القنصلية الفرنسية القديمة-زنقة الفرنسية-حوش القره مانلي-مدرسة الفنون و الصنائع-قصر الشعب-المتحف الاسلامي-غابة طرابلس-حديق الحيوان-حديقة الاحياء البرية-قرية وجدة السياحية.

أهم مساجد طرابلس
  • جامع سيدي الشعاب  - مقابل كورنيش طرابلس
  • جامع الناقة  - المدينة القديمة
  • جامع سيدي سالم المشّاط - المدينة القديمة
  • جامع سيدي عبد ا لوهّاب القيسي - المدينة القديمة
  • جامع مولاي محمد - وسط طرابلس
  • جامع جمال عبد الناصر  - ميدان الجزائر
  • جامع القدس  - وسط طرابلس


باب العزيزية قاعدة عسكرية جنوب العاصمة الليبية طرابلس، وهي المقر الرئيسي للزعيم الليبي معمر القذافي، وفيها بيته إلى جانب عدد من الثكنات العسكرية والأمنية، حيث ترابط الكتائب التي يقود أغلبها أبناء القذافي شخصيا.

وأقيمت هذه القلعة شديدة التحصين على مساحة ستة كيلومترات مربعة في موقع إستراتيجي جنوبي طرابلس لتكون قريبة من جميع المصالح الرسمية في العاصمة وبجوار الطريق السريع المؤدي إلى مطار طرابلس, كما تتحدث بعض المصادر أن غرف التحكم بجميع شبكات الاتصالات موجودة في هذه القاعدة.

وتعتبر قاعدة باب العزيزية أشد المواقع الليبية تحصينا على الإطلاق، فهي محاطة بثلاثة أسوار إسمنتية مضادة للقذائف, إضافة إلى ضمها أكثر التشكيلات العسكرية والأمنية تطورا من حيث التدريب والتسليح.

وقد تعرض بيت القذافي في باب العزيزية لهجوم أميركي في أبريل/نيسان 1986 في عهد الرئيس رونالد ريغن ردا على اتهام الأجهزة الليبية بالتورط في تفجير ملهى ليلي بالعاصمة الألمانية برلين، وهو التفجير الذي أدى إلى مقتل وإصابة عسكريين أميركيين.



   بنغازى ثانى كبرى مدن ليبيا في الجزء الشمالي الشرقي من ليبيا
   فتحها المسلمون عام 22هجري على يد قوات عمرو بن العاص.

شارع بيروت . يمتد من تقاطع مستشفي الجلاء الي تقاطع مدرسة غزة الأبتدائية.
تم انشاء شارع بيروت عام 1959
شارع جمال عبد الناصرهو أحد الشوارع الرئيسية
شارع عمر المختار . أطلق يعتبر من الشوارع الرئيسية في المدينة، العامة.. يمتد الشارع في طريق للمشاة فقط حتى ميدان البلدية  ومنطقة الأقواس
التي يوجد بها محال تجارية. ويتقاطع مع بدايته شارع جمال عبد الناصر
شارع عشرين  عرف في الماضي باسم
شارع السكة خلال الخمسينيات نتيجة لمرور القطار به متجها نحو الأبيار والمرج.

مناطق مدينة بنغازي

بنينة
بوهديمة
البركه
الرويسات بنغازي
الزريريعية
الصابري
الفويهات
الكيش
اللثامة
الليتي
الماجوري





المحيشي
بنغازي المدينة
بو عطني
جليانة
حي الفاتح
راس اعبيدة
الرحبة
حي السلام
السلماني الشرقي
السلماني الغربي
سيدي اخريبيش




سيدي حسين بنغازي
سيدي خليفة
شبنة
طابلينو
قاريونس
القوارشة
الكويفية
الهواري
سيدي يونس



أهم معالم مدينة بنغازي

قصر البركة أو قشلة البركة أو ثكنة البركة التاريخية أو القصر التركي  وهو مبنى ضخم يرجع تاريخ انشائه إلى فترة حكم رشيد باشا الثاني (1889-1893)وتم الانتهاء من الجزء الأمامي منه في 1895. تم إضافة جزأين جانبيين لبناء القصر في فترة الاحتلال الإيطالي لليبيا، وتتجاوز غرف القصر 360 غرفة. ويقع في منطقة البركه في المدينة ويجاور حي الكيش وتقابل واجهته الرئيسية جزيرة دوران البركة إضافة لساحة الكيش.

قصر المنارسابقا لذلك عرف باسم قصر الحاكم هو قصر تم بناءه في عهد الاستعمار الإيطالي في مدينة بنغازي، ليكون مقرا للولاة الإيطاليين وبينهم إيتالو بالبو وكان آخرهم رودولفو غراسيانيا لذي أقام فيه ليلة أثناء زيارته لبنغازي في 1937. تعرض المبني كغيره من المباني للقصف خلال الحرب العالمية الثانية وتمت صيانته بعد الاستقلال ليكون مقرا للملك في المدينة.
تم إنشاء القصر الذي عرف لاحقا كذلك باسم "قصر غراتسياني" على مرحلتين، الأولى في 1913، تم فيها تشييد الجناح الغربي المطل على البحر يما تم بناء الجناح الشرقي المطل على الشارع الرئيسي في 1928 و ميدان الخالصة.
 شهد هذا القصر إعلان ملك ليبيا السابق إدريس الأول استقلال البلاد العام 1951 في 1954 وبمبادرة من عبد الحميد العبار رئيس مجلس النواب الليبي آنذاك، تم التنازل عن المبنى ليكون مقرا رئيسيا للجامعة الليبية، ليصير لاحقا مقرا لأكاديمية اللغات التابعة لجامعة قاريونس بابه الرئيسي يقع بشارع جمال عبد الناصر الحالي الاستقلال سابقا.
في 30 أغسطس 2008 تم في القصر التوقيع على معاهدة الصداقة والشراكة والتعاون بين ليبيا وإيطاليا ، القصر حاليا تملكه للجنة الشعبية العامة رئاسة الوزراء في بنغازي .

كاتدرائية بنغازي هي الكاتدرائية الكاثوليكية بمدينة بنغازي، ليبيا. وتقع بمنطقة  بنغازي المدينة خلف فندق قصر الجزيرة التاريخي، ويقع أمامها ميدان عرف وقتها باسم "ميدان الكاتدرائية"، وفي العام 1962 أطلق على الميدان رسميا اسم "ميدان الجزائر"، وفي الثمانينيات أطلق عليه اسم "ميدان الوحدة العربية".
تم وضع حجر أساسها في 12 يناير 1929 لتفتتح رسمياً في ديسمبر 1939. تعتبر أكبر كاتدرائية مساحةً في شمال أفريقيا، وتتميز بقبتيها النحاسيتين إضافة إلى الصليبين الذين كانا على القبتين.
أثناء الحرب العالمية الثانية والقصف الشديد الذي تعرضت له المدينة تضررت الكاتدرائية حيث تم قصفها في أكتوبر 1940 من قبل سلاح الطيران الإنكليزي لكن تم ترميمها في فترة لاحقة لتظل تعمل حتى تم تحويلها في 1971 إلى مقر للاتحاد الاشتراكي العربي. شب بها حريق في العام 1976 لتغلق لاحقا.

البوسكو أو منتزه بنغازي السياحي هو حديقة للحيوانات والترفيه في مدينة بنغازي الليبية وتعتبر أكبر الحدائق مساحة في المدينة، ويقع بمنطقة الفويهات. ويشمل البوسكو عدة حدائق شاسعة وأعداد من الحيوانات والطيور إضافة لكثرة أشجار الصنوبر بها. كما يحوي مدينة للملاهي تحوي عددا من الألعاب وقطارا متجولا. إضافة إلى دار للعرض السينمائي وعددا من البحيرات والتلال الصناعية. ويعد المنتزه معلما من معالم المدينة.
البوسكو (بالإيطالية:Il bosco) وتعني "الغابة الصغيرة"، تأسست في العام 1956 كحديقة للحيوانات بإدارة إيطالية.

الجامع العتيق يوجد في ميدان البلدية في بنغازي المدينة، ويعتبر من أقدم مساجد المدينة التي لا تزال قائمة، حيث يرجع تاريخ تأسيسه إلى العام 1577م أي في العهد العثماني الأول في مدينة بنغازي

جامع عصمان يرجع تأسيس المسجد إلى حوالي 400 سنة، أي في العهد التركي الأول في مدينة بنغازيويوجد في شارع عصمان قرب ميدان البلدية في مركز مدينة بنغازي ويحمل حاليا اسم "عمرو بن العاص".


سوق الظلام


مصراتة - ثالث كبرى المدن تقع علي البحر الابيض المتوسط عند الحافة الغربية لخليج سرت وتبعد عن مدينة طرابلس 200 كليو متر شرقا ، ويبلغ عدد سكانها قرابة 400000اربعمائة الف نسمة مما يجعلها المدينة الثالثة في ليبيا.

تبعد عن العاصمة طرابلس نحو 450 وتطل المدينة على خليج سرتاالدى شهد مواجهات المواجهات بين ليبيا والولايات المتحدة، كان يطلق عليه من قبل خليج السدرة.

مدينة الزاوية في شمال غرب ليبيا وتبعد بخمسين كيلومترا عن العاصمة طرابلس، يحدها غربا مدينة صرمان وشرقا مدينة جنزور وجنوبا سلسلة جبال نفوسة. ويبلغ عدد سكانها 90 ألف نسمة.تستمد المدينة أهميتها الإستراتيجية من كونها أكبر تجمع سكاني قرب طرابلس، وهو ما يجعلها البوابة الغربية للعاصمة الليبية.ويضم ميناء مدينة الزاوية أكبر مصفاة لإنتاج وتكرير النفط في ليبيا، وهو ما دفع بسيف الإسلام القذافي النجل الثاني للقائد الليبي إلى اعتبار محاولة السيطرة على هذه المدينة من الثوار بمنزلة الكارثة للاقتصاد الليبي، وشبهها بميناء روتردام بهولندا.ويصدر عبر هذا الميناء 251 ألف برميل من النفط، ويعد الميناء الوحيد من بين الموانئ المستخدمة لتصدير النفط الواقع في الجزء الغربي لليبيا، فيما تتوزع الموانئ الأخرى التي تصدر 825 ألف برميل يوميا من النفط الخام في المتوسط، على مناطق السدرة ومرسى البريقة ورأس لانوف وطبرق والزويتية في الجزء الشرقي من البلاد.أما اسم المدينة فالأرجح أنه جاء بسبب كثرة الزوايا الصوفية فيها.وتتنوع التركيبة العرقية للسكان في مدينة الزاوية لتشمل: عربا وبربرا ويهودا وقولوغلية وزنوجا.



صبراتة - تقع مدينة صبراتة على ساحل ليبيا على بعد 67 كم غرب طرابلس الغرب. كان اسم المدينة عند اليونانيين لبروتون بولس كاي ليمن



لبدة مدينة من مدن الشمال الأفريقي الكبرى السابقة، وتقع على الساحل المتوسطي عند مصب وادي لبده الذي يكون مرفأ طبيعيا على بعد 3 كيلومترات شرقي مدينة الخمس، التي تبعد 120 كم شرق مدينة طرابلس عاصمة  ليبيا، المدينة كانت من أبرز مدن الشمال الإفريقي في عصر الإمبراطورية الرومانيةالمدينة تعتبر مصنفة من قبل اليونسكو ضمن قائمة مواقع التراث العالمي في ليبيا وذلك منذ العا م 1982



زوارة - تقع على شاطئ البحر الابيض المتوسط، تبعد عن العاصمة طرابلس حوالي 120 كم غرباً وتبعد 60 كم عن حدود تونس. يبلغ عدد سكانها,35 ألف نسمة. وهي مدينة ذات أصول امازيغية ما زال سكانها يتحدثون الأمازيغية ويسمون مدينة زوارة بإسم تامورت وهم من السكان الأصليين لليبيا.
ومن اهم المعارك التي خاضوها في التاريخ الحديث معركة سيدي سعيد ضد الاستعمار الايطالي في موقعة ابي كماش قبالة جزيرة فروة. من أهم موارد عيش سكانها الصيد البحري والتجارة والزراعة.


بني وليد - تقع في الشمال الغربى من ليبيا وتبعد على طرابلس بحوالي 180كم جنوبا .


تتوسط مدينة سرت الساحل الليبي الطويل بين أكبر مدينتين في البلاد طرابلس وبنغازي، وهي من المدن الأكثر امتداداً على ضفاف الشاطئ الجنوبي للبحر المتوسط، وقد منحها موقعها بعدا إستراتيجيا خاصا، حيث أصبحت صلة الوصل بين شرقي ليبيا وغربيها، وكذلك بين شماليها وجنوبيها.

ويتوزع سكان مدينة سرت على سبع قبائل عربية من بينها قبيلة القذاذفة التي ينحدر منها الزعيم الليبي بجانب قبائل أولاد سليمان والفرجان والمحاميد والجماعات والعمامرة وبعض قبائل البربر الصغيرة الأخرى.


راس لانوف مدينة نفطية وميناء ليبي، تقع في خليج سرت على البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد حوالي 600 كلم إلى الشرق من العاصمة طرابلس.وأصبحت المدينة على شكلها الحديث في ثمانينيات القرن الماضي بعد أن أصبح عدد سكانها في تزايد مستمر ليصل إلى أربعين ألف نسمة تقريبا بسبب ازدهار الصناعات النفطية.وبحكم موقعها في منطقة صحراوية قاحلة على الطريق بين طرابلس في الغرب وبنغازي في الشرق، تم تصميم المدينة على شكل طولي حيث تمتد بناياتها على الشاطئ ولا تبتعد كثيرا عن الساحل.وتكتسب المدينة أهميتها من وجود أكبر مصفاة نفطية ليبية على أراضيها، وهي مصفاة راس لانوف المتصلة بأنبوبي نفط وتبلغ طاقتها 220 ألف برميل من النفط يوميا.



البريقة مدينة صغيرة، تقع إلى الجنوب الغربي من بنغازي كبرى مدن الشرق الليبي بنحو 200 كلم، تتوسط مدينتي أجدابيا وراس لانوف التي تقع إلى الغرب منها بنحو 100 كلم تقريبا.ورغم أن البريقة مدينة صغيرة وعمالية بالأساس فإن لها قيمة إستراتيجية كبرى حيث تعتبر بوابة منطقة الشرق الليبي، وهي قريبة من مدينة أجدابيا التي تربط الشرق بالغرب وبالجنوب في ليبيا 40 كلم، كما أنها قريبة من مرفأ السدر النفطي الذي يحتل أهمية كبيرة في مجال صناعة النفط الليبية.ويعتبر الميناء النفطي بالبريقة أكبر مجمع للنفط في البلاد.




أجدابيا تقع شرقي ليبيا وتوصف بأنها مدينة الشعراء والأدباء والثقافة والرياضة يرجع تاريخها إلى العصر الروماني دينار.تمثل الامتداد الطبيعي لواحات جالو وأوجلة والكفرة مما أعطاها بعدا إستراتيجيا بين المناطق الليبية.كما إن وقوعها في منتصف قاعدة مثلث رأسه في الكفرة وقاعدته النوفلية والجبل الأخضر ميزها عن بقية المناطق لتكون من أهم المناطق في تجارة القوافل سواء بين العاصمة طرابلس وبرقة أو بين الواحات الجنوبية والساحل أو بين تشاد وبرقة وغير ذلك من الخطوط التجارية.وتعتبر أجدابيا من المدن القديمة حيث إن وجودها يرجع إلى عصور ما قبل الإسلام ويرجع البعض أصل كلمة أجدابيا إلى التركيب "جاد بيا"، كما يرجع البعض اسم أجدابيا إلى أحد أعلامها يدعى إبراهيم الأجدابي.ويقال إنها قد بلغت أوج ازدهارها وأهميتها الإقليمية في القرن العاشر الميلادي لموقعها عند مفترق الطريق الساحلي وطرق القوافل الممتدة عبر الصحراء، الذي يؤمن طرق التجارة بين مصر والمغرب مما جعلها تنفرد بمجموعة مهمة من الآثار التي تعود لفترة الفاطميين.جمعت المدينة بين العديد من القبائل الليبية كقبيلة الزوية والمغاربة والفواخر والفرجان وأولاد الشيخ وعدد من القبائل الأخرى وهى قبيلة الغدامسية والمصراتي وغيرها.
تتميز مدينة أجدابيا -التي تبعد عن مدينة بنغازي بنحو 150 كم ،تعتبر نقطة وصل بين مناطق ليبيا المختلفة.





الجبل الغربي أو جبل نفوسة هي سلسلة جبال تقع في المنطقة الشمالية الغربية لليبيا، ومن أهم مناطقها:غريان، ويفرن، وجادو، والرجبان والزنتان، وكاباو، وترميسا، وترهونة. ونالوت، وتاغمة، والرحيبات، والأصابعة، وككلة، وقصر الحاج، والأبرق، وبدر، والجوش، وتيجي.تمتد منطقة الجبل الغربي من الناحية الجيولوجية من مدينة غريان جنوب طرابلس وتستمر غرباً لتمر على وازن وتجتاز الحدود الليبية التونسية وتنتهي في مدينة تالة التونسية.تحدها كل من الجفارة، الزاوية شمالا و المرقب، و سرت، و الجفرة شرقا و نالوت غربا، ووادي الشاطئ جنوبا.الاسم الثاني جبل نفوسة فيعود بالأصل إلى اسم قبيلة أمازيغية استوطنت المنطقة الواقعة شمال تاورغاء وسواحل طرابلس وكانت صبراتة القديمة مركزها.وأغلب سكان الجبل هم من أصول أمازيغية وإن تعربوا أو ما يسمى بالجبالية أو ينحدرون منها وينتمي معظمهم حالياً إلى الطائفة الأباضية.وورد ذكر لنفوسة في التاريخ عندمااستنجد سكان طرابلس بقبيلة نفوسة أثناء حصارها من قبل عمرو بن العاص سنة 22 للهجرة، وهو ما دفع به إلى تجنيد فرقة من الفرسان للغارة على مدينة صبراتة للانتقام من النفوسيين


ترهونة - من أهم المناطق الزراعية في الجزء الشمالي الغربي من ليبيا على الاطراف الشرقية من تلال الجبل الغربي و ترهونة مشهورة بأشجار الزيتون و اللوز و العنب و يوجد بها شلال للمياه يعرف بالشرشارة .



الخمس - و تعرف ايضا بالمرقب و هي من أهم المدن السياحية في الجزء الشمالي الغربي من ليبيا كونها تضم أشهر المواقع التاريخية في ليبيا و هي مدينة لبدة الكبرى بالاضافة الى أن شاطئ الخمس يعتبر من أفضل الشواطئ في ليبيا.


 
غريان -تقع في الجزء الشمالي الغربي من ليبيا تبعد 80 كم عن مدينة طرابلس جنوبا. تتبع مدينة غريان لشعبية غريان يرجع اصل التسمية إلى التربة الطينية المبللة بالماء و هي من أشهر مدن الجبل الغربي .



نالوت في الجبل الغربي- جبل نفوسة، تبعد 276 كيلومترا جنوب غرب العاصمةطرابلس، وتعد من أكبر مدن النطاق الجبلي، و آخر المدن من ناحية الغرب.تنحدر أغلبية سكان المدينة من أصول أمازيغية باستثناء قبيلتين عربيتين هاجرتا إلى المنطقة قبل مائة عام.وتنقسم نالوت إلى عدة قبائل منهم قبيلة العساكرة وقبيلة المقادمة تليها تقسيمات للقبائل الأخرى وهي بدورها تتكون من عدة عائلات، وترجع أهمية المدينة قديما إلى موقعها على طريق القوافل بين الساحل والصحراء ولقربها من الحدود مع تونس. 
غات - تقع مدينة غات في قلب الصحراء الليبية الغربية على مشارف الحدود الليبية الجزائرية.
 

مسلاتة - و تعرف أيضا بالقصبات و هي تقع في الجزء الشمالي الغربي من ليبيا على الاطراف الشرقية من تلال الجبل الغربي بين مدينتي الخمس و ترهونة

و اسم مسلاتة مرتبط الى حد كبير بأشجار الزيتون الموجودة فيها بكثرة ، تمتاز مسلاتة بطبيعتها الخلابة و ربيعها الزاهر


درنة - هي مدينة ليبية تقع على الشريط الساحلي الشمالي الشرقي للبلاد. يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب سلسلة من تلال الجبل الأخضر. ويشطر المدينة مجري الوادي إلى شطرين وهذا الوادي يسمى وادي درنة وهو أحد الأودية الكبيرة المعروفة في ليبيا.

طبرق - وهي مسقط رأس الشهيد عمر المختار. هى مدينة ليبية تقع شمال شرق ليبيا على بعد 145كم من الحدود الغربية لمصر وهى تقابل جزيرة كريت تماما من الجهة الاوروبية .


البيضاء - عاصمة و عروس الجبل الأخضر تبعد 200 كم شمال شرق مدينة بنغازي و تعتبر مدينة البيضاء من أفضل المدن الليبية من ناحية الطبيعة و المناخ .

المرج - و اسمها القديم برقة و هي تقع على الاطراف الغربية من الجبل الاخضر في حدود 100 كم شمال شرق مدينة بنغازي و المرج عبارة عن سهل زراعي منبسط تحيط به جبال قليلة الارتفاع من جميع الجهات و تعتبر المرج من أشهر المناطق الزراعية في ليبيا بسبب خصوبة تربتها الغنية بالحديد و غزارة أمطارها و اعتدال مناخها و تشتهر بانتاجها الوفير من القمح و الشعير و تربية الماشية .


غدامس - مدينة تقع في الجزء الغربي من ليبيا ، وترتفع عن مستوى سطح البحر 357 مترا.و يوجد بالقرب من المدينة مهبط للطائرات ( مطار محلي ) تربطها رحلات دورية مع مدينة طرابلس وسبها .



يفرن - تقع مدينة يفرن على الاطراف الغربية من تلال الجبل الغربي - جبل نفوسة  كلمة يفرن كلمة أمازيغية وأصلها إفران ومعناها بالأمازيغية الكهف .



سبهاعاصمة الجنوب الليبي ، تقع في الجزء الجنوب الغربي من ليبيا على بعد 750 كلم تقريبا من العاصمة طرابلس.
أسفل النموذج

كانت في السابق ممرا للقوافل القديمة القادمة من المناطق الصحراوية، وهي العاصمة السابقة لإقليم فزان ، تعتبر اليوم بوابة ليبيا نحو منطقة الصحراء الكبرى التي تغطي أجزاء هامة من دول المغرب العربي وتشاد ومالي والنيجر.وتعرف سبها بتاريخها العريق، فمن آثارها قلاع وقنوات ونظم للري ترجع إلى ما يزيد على عشرة قرون، كما عرفت بصناعاتها التقليدية ومنتوجاتها الزراعية وخاصة التمور والحبوب
كما كشفت في السابق معلومات عن دفن الإمام موسى الصدر فيها حيث اختفى أثناء زيارة لليبيا في العام 1978.


أوباري - تقع في الجزء الجنوبي من ليبيا .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق